الرئيسية قصص نجاح قبل و بعد الجي بلازما لشد ترهلات الظهر و جراحة المؤخرة البرازيلية

قبل و بعد الجي بلازما لشد ترهلات الظهر و جراحة المؤخرة البرازيلية

قبل و بعد الجي بلازما لشد ترهلات الظهر و جراحة المؤخرة البرازيلية

الشكل و المظهر الأمامي للجسم قد يكون اهتمام معظم الأشخاص من حيث منطقة البطن و الثدي، و يسعى الرجال و النساء بكل الطرق لكيفية التخلص من الدهون المتراكمة و الترهلات للحصول على أفضل مظهر و جسم مشدود و مثالي.

لكن مظهر الجسم بشكل عام مهم خاصة في المظهر الخلفي للسيدات أكثر من الرجال، و قد تحدث الترهلات و فقدان الدهون في بعض المناطق و تراكم الدهون في مناطق أخرى لأسباب عديدة، قد تسبب قلة الثقة في النفس للكثير من الأشخاص.

و في هذا المقال سوف نتحدث عن قصة نجاح لشد الظهر بتنقية الجي بلازما و هي تقنية غير جراحية، مع عملية تكبير المؤخرة أو المعروفة بإسم المؤخرة البرازيلية من خلال الجراحة، و ذلك على يد أفضل جراحين مركز تجميل، و الصورة المرفقة تثبت الفرق الكبير بين قبل و بعد العملية، و هذا يثبت خبرة و كفاءة أطباء مركز تجميل في الإجراءات الجراحية و الغير جراحية.

6 فوائد لتقنية الجي بلازما لشد الترهلات مقارنةً بالعملية الجراحية:

1-مناسب لشد الترهلات البسيطة إلى المتوسطة.
2- إجراء غير جراحي.
3- لا يحتاج إلى تخدير كلي.
4- يحتاج وجود فتحات صغيرة فقط في المنطقة المراد شدها.
5- نتائج سريعة، آمنة و فورية.
6- تكلفة أقل من العملية الجراحية.

5 أسباب لحدوث ترهلات الظهر:

1- الشيخوخة.
2- عدم ممارسة الرياضة.
3- تناول الأطعمة الغير صحية بشكل مفرط.
4- للنساء إرتداء حمالة الصدر بشكل خاطئ يتسبب في تراكم الدهون أسفل حمالة الصدر.

جراحة المؤخرة البرازيلية (تكبير المؤخرة):

شكل و حجم المؤخرة انعكاس لأنوثة المرأة و لها تأثير كبير على الثقة في النفس. تتم جراحة المؤخرة البرازيلية من خلال حقن الدهون الذاتية أو الطريقة الأكثر شيوعاً و هي زراعة السيليكون.

1- حقن الدهون الذاتية
يتم استخلاص الدهون الذاتية من مناطق أخرى بالجسم مثل البطن و الأرداف، ثم حقنها في منطقة المؤخرة للحصول على الشكل المرغوب فيه.
2- زراعة السيليكون
حشوات السيليكون التي يتم استخدامها آمنة و لا تتفاعل مع الأنسجة، و هي تحتوي على سيليكون هلامي عبارة عن سائل شفاف. يتم زراعتها من خلال شق صغير فوق العضلات، ثم يقوم الجراح بإغلاقه،و تظهر النتائج بشكل واضح و سريع بعد العملية.
===================================