الرئيسية تجميل الرجال زراعة الشعر

زراعة الشعر

هل رأيت صورة لشخص أصلع قبل إصابته بالصلع؟
فى الحقيقة، الفارق شاسع. فالفرق بين صورة قبل و بعد قد يكون فى الواقع القليل من السنين، و لكنه فى المظهر عمر أخر. فالصلع يضفى على صاحبه سن أكبر بالعديد من السنين.
لذلك ظهرت تقنيات زراعة الشعر منذ القرن التاسع عشر و مازالت فى تطور مستمر حتى الآن لتجنب الرجال هذا الضيق و عدم الثقة بالنفس نتيجة الصلع و خاصةً الصلع المبكر.

هل توجد أسباب للصلع؟

1-أسباب وراثية و هى تعتبر السبب الرئيسى لظهور الصلع عند الرجال.
2-تناول و الإلتزام ببعض الأدوية.
3-القلق و التوتر.
4-سوء التغذية و الأنيميا.
5-إرتفاع فى نسبة هرمون الذكورة.
6-عدوى فطرية أو باكتيرية.
7-عملية جراحية سابقة.

إستشارة الجراح قبل الإجراء...خطوة مهمة فى زراعة الشعر:

إستشارة الجراح التجميلى قبل إجراء زراعة الشعر، تعتبر خطوة فى غاية الأهمية فى عمليات زراعة الشعر. إذ يتم مناقشة المريض فى النتائج المتوقعة و إذا كان هذا الإجراء يصلح له أم لا.
يعتمد الطبيب فى قراره على عدة معايير مثل:
1-حجم و مساحة الصلع فى الرأس.
2-نوع الصلع إذا كان وراثى أم لا.
3-كثافة المنطقة المانحة و إذا كانت كافية للإجراء.
4-الحالة الصحية العامة للمريض إذ أن وجود بعض الأمراض العضوية مثل السكر قد يؤثر على إلتئام الجروح.

3 أسباب لا تجعلك المرشح الأمثل لزراعة الشعر:

1-أن تعانى من مرض عضوى أو فطرى بفروة الرأس.
2-تخضع لعلاج كيماوى أو إشعاعى و ذلك لأن هذا العلاج يسبب سقوط الشعر مرة أخرى.
3-المريض المدخن أو الذى لا ينوى الإقلاع عن التدخين و ذلك لتأثير التدخين الضار على إلتئام الجرح.

 تجميل كلينيك و زرع الشعر:

لحسن الحظ فإن إجراء زرع الشعر فى مصر يأتى بنتائج رائعة و هى من أفضل الدول فى الوطن العربى فى جراحات زرع الشعر.
يشتهر مركز تجميل بزرع الشعر بمختلف تقنياته و لديه رصيد مبهر من قصص النجاح لمرضى إختاروا تجميل كلينيك لإجراء زرع الشعر.

زراعة الشعر ليست للرجال فقط:

لا تقتصر زراعة الشعر على الرجال فقط، إذ تعانى العديد من النساء من السقوط الشديد للشعر نتيجة العديد من العوامل الهرمونية و التغيرات التى تمر بها السيدة و على رأسها الحمل و الولادة. و من أشهر مناطق سقوط الشعر عند النساء هى المنطقة الأمامية حيث يتراجع خط مقدمة الرأس إلى الوراء تاركاً مظهراً غير محبب للنساء.
إلا أن زراعة الشعر تصلح أكثر للرجال حيث انهم يعانوا من سقوط الشعر من منطقة محددة فى الرأس و هى المنطقة الصلعاء و التى يسهل معها زراعة الشعر نظراً لتحديدها. أما السيدات فتعانى من تساقط الشعر من مناطق متفرقة و منتشرة بفروة الرأس مما يصعب معها إجراء زراعة الشعر.

تقنيتين لزراعة الشعر الطبيعى:

يقدم الطب التجميلى تقنيتين مختلفتين لزراعة الشعر. يتمثل الإختلاف بينهم فى طريقة جمع بصيلات الشعر و نقلها. حيث تمثل المنطقة المانحة أهمية كبيرة فى عملية الزراعة و كيفية إختيار التقنية المناسبة.
كلا التقنيتيان تهدفا إلى تعويض الصلع و تساقط الشعر بشعر طبيعى من المنطقة المانحة من مؤخرة الرأس أو جانبيها.

1-تقنية زراعة الشعر بالشريحة: Follicular Unit Transfer-FUT-
و هى التقنية الأقدم فى عالم التجميل حيث يتم الحصول على شريحة من الشعر الطبيعى من مؤخرة الرأس (المنطقة المانحة)، ثم غلق الجرح تجميلياً. ثم تقسيمها إلى بصيلات، إعدادها و تجهيزها للنقل.
ثم الخطوة الأخيرة و هى نقل البصيلات التى تم إعدادها إلى قنوات تم تجهيزها فى المنطقة الصلعاء لإستقبال بصيلات الشعر.

2-تقنية زراعة الشعر بالإقتطاف: Follicular Unit Extraction-FUE-
و هى التقنية الأحدث و الأشهر حيث يتم جمع العديد من بصيلات الشعر فى نفس الوقت و نقلها.

كيف يتم زراعة الشعر بالإقتطاف؟

1-يتم تعقيم المنطقة المانحة جيداً و تخديرها موضعياً.
2-يقوم الجراح بجمع البصيلات التى سيتم نقلها من المنطقة المانحة سواء من مؤخرة الرأس أو جانبيها.
3-يتم إعداد المنطقة المتلقية لإستقبال بصيلات الشعر و هى المرحلة الأطول و تستغرق حوالى 5 ساعات.
4-ثم الخطوة الأخيرة و هى نقل بصيلات الشعر للمنطقة المتلقية بإستخدام أدوات معينة.
5-يتم وضع ضمادة على الرأس و التى يتم إزالتها بعد بضعة أيام.
يستغرق الإجراء حوالى 8 ساعات نظراً لدقته و إشتماله على العديد من الخطوات.

أعراض طبيعية بعد زراعة الشعر:

من اللازم أن تتعرف على كل ما يخص إجراء زرع الشعر قبل البدء فيه. و من أهم التفاصيل التى يجب معرفتها هى مرحلة التعافى أو مرحلة ما بعد الزراعة حيث تظهر بعض الأعراض التى قد تزعجك إذا لم تكن تعرف مسبقاً انها أعراض طبيعية.
و تتمثل هذه الأعراض فى:
-بعض التورم مكان الزرع.
-تغير بسيط فى لون الجلد فى منطقة الزراعة.
-ظهور قشور فى منطقة الزراعة.
-بعض الألم الطفيف الذى يزول مع المسكنات الخفيفة.
-شعور بالشد و عدم الراحة مكان المنطقة المانحة و التى تم أخذ منها بصيلات الشعر.
كل هذه الأعراض طبيعية و تزول خلال أيام قليلة. يستطيع المريض الرجوع لممارسة مهامه اليومية خلال بضعة أيام إذ أن فترة التعافى من إجراء زرع الشعر هى فترة قصيرة.
*يبدأ الشعر بالنمو و المرور بدورته الطبيعية حيث يمكن قصه بعد 3 شهور.
*لابد من تجنب قص الشعر أو شده بعد الإجراء حفاظاً على نتيجة زرع الشعر.

تكلفة زراعة الشعر في مصر:
يتم تحديد تكلفة زراعة الشعر بشكل عام بناءً على عوامل مختلفة مثل:
1- التقنية المستخدمة في العلاج:
حيث تختلف أسعار تقنية الإقتطاف (FUE) عن تقنية الشريحة  (FUT).
2- نوع التخدير:
معظم جراحات زراعة الشعر تتم من خلال التخدير الموضعي، و لكن تختلف نوعية و جودة مواد التخدير بالإضافة إلى أجرة طبيب التخدير.
3- نوع الجهاز المُستخدم في الزراعة:
كلما كان الجهاز متطور و حديث كلما كانت تكلفة زراعة الشعر أعلى، لأن الجراح يقوم باستعمالها في نزع الشعر من المناطق المانحة زرعه في المنطقة اتي تعاني من الصلع.
4- المنطقة التي سيتم فيها زراعة الشعر:
زراعة  الشعر في مقدمة الرأس تختلف عن زراعته في الوسط أو المؤخرة، و قد تزيد تكلفة زراعة الشعر في منطقة الحواجب و الشارب و الذقن عن الرأس.
5- مساحة انتشار الصلع في الرأس:
منطقياً كلما ازدات مساحة الصلع كلما زادت التكلفة.
6- تجهيزات مركز إجراء الجراحة:
كل مركز يختلف عن الآخر بناءً على مدى الرفاهية التي تقدمها للمريض، كلما كان المركز شديد الرفاهية كلما زادت التكلفة.
7- خبرة الجراح:
كلما كان الجراح أكثر خبرة و أكثر شهرة يزداد أجره عن الجراح الأقل خبرة.
8- بلد إجراء العملية:
كل بلد تختلف عن الآخرى و ذلك بناءً على مستوى المعيشة و الضرائب و أجور الجراحين.

ماذا عن أسعار زراعة الشعر في مصر؟
تعد مصر وجهة اقتصادية فيما يتعلق بزراعة الشعر و جراحات التجميل بشكل عام، لأنها تتميز بأقل تكلفة على الإطلاق على مستوى الشرق الأوسط، و ذلك بناء على عدة معايير مختلفة جعلتها في هذه الفئة. من أهم هذه المعايير هي توفير خدمة السياحة العلاجية في مصر لجميع فئات المرضى بما في ذلك جميع الباحثين عن عمليات التجميل بجميع أنواعها.

كل جراح يستخدم أسلوب مختلف للقيام بعملية زراعة الشعر، و من أشهر التقنيات هي الإقتطاف، لكن الكثير من الأطباء و المرضى يفضلون تقنية زراعة الشعر بالشريحة التي توفر الجهد و المال. كما يقومون جراحين مصر أيضاً بزراعة شعر الحواجب و اللحية و الرموش.

رغم انخفاض أسعر زراعة الشعر في مصر لكنها تتميز أيضاً بجودة ممتازة على أعلى مستوى، مقارنة ببلدان أخرى بالشرق الأوسط، لذلك نلاحظ أن أعداد كبيرة تتوافد إلى مصر لعملية زراعة الشعر من بلدان كثيرة مثل السعودية، الإمارات، البحرين و الكويت.

تكلفة زراعة الشعر بالشريحة في مصر
تبدأ تكلفة زراعة الشعر بالشريحة من نحو 500 دولار أو ما يعادل 8700 جنيه مصري تقريباً، و هو رقم قليل مقارنة بالبلاد الأخرى، و بالتأكيد تتفاوت الأسعار من مركز لآخر و من جراح لآخر كما ذكرنا من قبل، و لكن في أقصى الظروف لا تتجاوز ال1000 دولار أو 17,500 جنيه مصري تقريباً.

تكلفة زراعة الشعر بالإقتطاف في مصر
تبدأ تكلفة زراعة الشعر بالإقتطاف من سعر 800 دولار أو 14000 جنيه مصري تقريباً، و لا تزيد عن 1200 دولار أو 21000 جنيه مصري في مراكز أخرى، و تعتبر تكلفة معقولة جداً للمجهود الذي يبذله الجراح في هذا النوع من العمليات.





===================================