الرئيسية نحت الجسم حقن الدهون

حقن الدهون

حلم كل سيدة هو الجمال و الذى تسعى له. و لكن ليس أى جمال هو ما تسعى إليه، بل تأمل فى الجمال الطبيعى الغير مفتعل و الغير متكلف.
هل يمكن تحقيق هذا الجمال فى عالم التجميل؟ هل يوجد على أرض الواقع؟

هذا هو ما سنتحدث عنه فى هذه المقالة.

ما هو حقن الدهون الذاتية؟

حقن الدهون الذاتية هو إجراء بسيط و سهل يتم بالبنج الموضعى. يتم فيه نقل الدهون من مناطق الإمتلاء بالجسم إلى المناطق التى تعانى من النحافة و الضمور.

لماذا سميت ب" الذاتية" ؟

لأن هذه الدهون هى دهون حية طبيعية يتم نقلها من الشخص إلى نفسه، و لا يمكن نقلها إلى أى شخص أخر مهما كانت درجة القرابة.لذلك فهى من أكثر التقنيات الجمالية أماناً لأنها تنتقل من الشخص لذاته و بالتالى لا توجد إحتمالية رفض الجسم لها.

متى أحتاج إلى حقن الدهون؟

تحتاجين إلى حقن الدهون فى هذه الحالات:
1-إذا كنتى تعانى من إمتلاء مناطق معينة بجسمك و أخرى تفتقر للإمتلاء و تعانى من النحافة.
2-إذا كنتى تفضلين الإجراءات التجميلية الطبيعية.
3-إذا مررت بظروف مرضية معينة تركت وجهك و أجزاء أخرى من جسمك تعانى من الضمور.
4-إذا مررت بظروف نفسية خاصة أو فترات من الحزن أثرت على شكل وجهك و حيويته.
5-بعد النزول الحاد فى الوزن خاصةً بعد إتباع حميات قاسية.
6-علاج تجاعيد الوجه و خطوط و علامات الزمن.
7-علاج ضمور اليدين نتيجة التقدم فى العمر.
حقن الدهون هو الإختيار الأمثل لك فى هذه الحالات. و نذكر هنا أن حقن الدهون أصبحت هى أفضل و أحسن تقنيات الحقن عى الإطلاق فى عالم التجميل.

حقن الدهون...و الجمال:

كل سيدة هى جميلة فى حد ذاتها و يجب عليها أن تصدق هذا. فقط بعض الرتوش الجمالية تجعلها أكثر تألقاً و جاذبية.
من هنا يأتى دور الطب التجميلى و الذى يضع هذه الرتوش البسيطة على بشرتك و جسمك.
حقن الدهون يسمى أيضاً ب"الفيلر الذهبى" إذ انه يمثل الحل السحرى و الإختيار الآمن لإسترجاع حيوية بشرتك و جمالها إذ يحتوى على بعض الخلايا الجذعية و البلازما الغنية بالصفائح الدموية و التى تحدث فارق مبهر فى المظهر.

ما هى المناطق التى يمكن ملئها بحقن الدهون؟

الكثير من الأماكن بالجسم يمكن ملئها بحقن الدهون أهمهم هو الوجه يليه الأرداف، المؤخرة، اليدين و الثديين.
حقن الدهون فى الوجه كان و لازال هو الأشهر على الإطلاق لإعادة تناسق الوجه و إخفاء التجاعيد و المناطق الغائرة به.

ما هى خطوات حقن الدهون؟

1-خطوة شفط الدهون: من المنطقة المتبرعة بعد التخدير الموضعى و ذلك عن طريق سحبها بإبرة رفيعة من أماكن تراكمها بالجسم مثل البطن، الأجناب و الأرداف.
2-خطوة التنقية: حيث يتم تركيز الخلايا الدهنية و إضافة بعض البلازما الغنية بالصفائح الدموية للحفاظ على حيويتها و لإبقائها لأطول فترة ممكنة. يتم تعبئة الدهون فى أنابيب محكمة صغيرة الحجم و تتم هذه الخطوة تحت أعلى معايير الأمان و الجودة للحفاظ على الخلايا الدهنية و إبقائها حية لحين حقنها.
3-خطوة حقن الدهون و نقلها: فى المنطقة المراد تعبئتها بعد تعقيمها جيداً و وضع المخدر الموضعى. يتم الحقن عن طريق إبر رفيعة جداً و بعد حقن مخدر موضعى فى المنطقة المراد حقنها.

حقن الدهون فى الثدى...مع أم ضد؟

هنالك العديد من الأبحاث و المناقشات حول حقن الدهون فى الثدين و إذا كانت هذه التقنية آمنة أم لا. و ما اتفق عليه خبراء التجميل هو: أن حقن الدهون بالثدى لابد أن يتم بكميات قليلة، فهو يصلح فقط للحالات البسيطة من النحافة فى هذه المنطقة.
أما إذا كان المطلوب هو ملء فراغات و مساحة كبيرة بالثدى، فالإجراء الأمثل هو تكبير الثدى بحشوات السيليكون و ليس حقن الدهون.

نجاح حقن الدهون= كميات مناسبة+مكان مناسب+خبرة الجراح

نجاح تقنية حقن الدهون يظهر و يتبلور فى:
-إختيار الكميات المناسبة من الدهون لكى يتم حقنها ليس أكثر او اقل من المطلوب ليعطى شكل جمالى مميز.
-إختيار المنطقة المطلوبة بدقة ليتم الحقن فيها.
-خبرة الجراح و هى أهم عامل لنجاح التقنية.
فى تجميل كلينيك، نخبة من أمهر جراحى التجميل الخبرة فى حقن الدهون على أعلى مستوى من الأمان و بإتباع أفضل معايير الأمان و الجودة العالمية.

هل حقن الدهون تقنية دائمة؟

فى البداية، لابد أن تدركى عزيزتى، أن هناك كمية معينة من الدهون يتم إمتصاصها بالجسم خلال أول أسبوعين و هى حوالى 35% ، يتبقى حوالى 65% منها فى الجسم.

صلاحية الدهون و بقائها بالجسم يعتمد على عدة معايير منها:
1-جودة عملية شفط الدهون، تنقيتها و نقلها و كونها تتم بأعلى معايير الأمان و تحت تعقيم صارم للحفاظ على حيويتها و فعاليتها.
2-خبرة الجراح و مهارته فى الحفاظ على فعالية الخلايا الدهنية.
3-إلتزام المريضة و إتباعها لتعليمات بعد الحقن بدقة و خاصةً فى الأسابيع الأولى.
4-عدم النزول الحاد و المفاجئ فى الوزن إذ يؤثر على كمية الدهون المحقونة لأنها تصبح جزء من الجسم تتأثر بكل التغيرات التى تطرأ عليه.

و لابد أن نذكر فى هذا الصدد أن حقن الدهون يستمر لفترة من سنة فأكثر. و قد تتطلب الحالة إعادة الحقن مرة أخرى للحفاظ على النتائج. و يمكن تخزين بعض الخلايا الدهنية فى المستشفى لإستخدامها عند الحاجة و تستمر فعاليتها لمدة 3 أشهر.

حقن الدهون يتم عند طبيب التجميل فقط!

إنتشرت هذه الأيام موضة إجراء حقن المواد التجميلية فى أماكن أخرى غير طبيب التجميل و المراكز التجميلية.
حيث أصبح يمكن حقن الفيلر، البوتكس بل و حقن الدهون أيضاً فى صالونات التجميل الشهيرة و التى تتم من غير أى إشراف طبى أو رقابة طبية و دوائية.
تحذر تجميل كلينيك من اللجوء لهذه الأماكن لعمل أى إجراء تجميلى حفاظاً على صحتك و تجنباً لأى مضاعفات و آثار جانبية خطيرة قد تحدث لكى.

حقن الدهون أم حقن الفيلر؟

كما هو معروف فى الطب التجميلى فكل إجراء له مميزاته و عيوبه. و الآن سوف تقدم لكم تجميل كلينيك مقارنة مبسطة للفارق بين حقن الدهون و حقن الفيلر، الإجرائين الأشهر لملء أماكن بالجسم. و أيهما أفضل:
1-حقن الدهون يستغرق وقتاً أطول لأنه يشمل عدة خطوات من شفط الدهون، تنقيتها و نقلها/ أما حقن الفيلر فهى حقن جاهزة التعبئة و تحقن فى أقل من نصف ساعة.
2-صلاحية و فعالية حقن الدهون بالجسم أطول من حقن الفيلر.
3-حقن الدهون أقل تكلفةً من حقن الفيلر خاصةً فى حالات ملء مساحات كبيرة من الجسم مثل الأرداف و الثديين.
4-فى المقابل، فإن حقن الفيلر تصلح لكل الحالات. أما حقن الدهون فلا يصلح إذا كانت السيدة تعانى من النحافة الكلية و لا توجد كميات من الدهون فى جسمها لنقلها للمناطق المراد ملئها.

ما بعد حقن الدهون:

-تستمر فترة التعافى حوالى أسبوعين لحين زوال التورم و تأقلم الجسم على الدهون المحقونة.
-قد تلاحظين فيهم بعض التورم و عدم الراحة و هى أمور طبيعية فى أول ايام بعد الحقن و تزول تدريجياً بمرور الوقت.
-لابد من الإلتزام بتعليمات الطبيب و إرتداء المشد الطبى لمدة أسبوعين على الأقل.

-حقن الدهون أصبح من أفضل تقنيات الحقن فى عالم التجميل حيث ستتألقى بعده بمنحنيات أنثوية جذابة و ملء لمناطق بجسمك كانت تعانى من النحافة و الضمور و أصبحت الآن تشع بالحيوية و الإشراقة.

تقلبات الوزن...عدو حقن الدهون:

حقن الدهون هو عبارة عن حقن لخلايا دهنية فى المناطق المطلوب ملئها و تعبئتها. هذه الخلايا الدهنية تصبح جزء من الجسم تتأثر بالنزول و الزيادة فى الوزن. لذلك فهى تقل مع النزول الحاد فى الوزن.
و بالتالى تنصح تجميل كلينيك بالحفاظ على الوزن قدر الإمكان للحفاظ على نتيجة العملية.




===================================