الرئيسية تجميل الثدى تكبير الثدى

تكبير الثدى

الثدى، هو الكنز الأنثوى لدى المرأة و هو رمز و علامة أنوثتها. و لا نبالغ إذا قلنا أن أى مشكلة فى مظهر الثدى عند المرأة يؤثر كثيراً على نفسيتها بل و الأكثر، انها قد تعانى من العصبية الغير مسببة و التوتر لفترات طويلة، و السبب الخفى هو مشاكل الثدى.
فضمور الثدى و عدم بروزه و جاذبيته خاصةً فى مقتبل العمر لدى المرأة، قد يسبب عدم الثقة بالنفس و الكثير من الإحراج خاصةً عند إقتراب سن الإرتباط و الزواج.

من حسن الحظ، أن عمليات التجميل فى مصر، أصبحت من أكثر العمليات نجاحاً و إنتشاراً فى الوطن العربى كله. فلا حاجة الآن لمن تحلم بجسم مثالى أن تسافر خارج مصر بغرض الجراحات التجميلية. فمصر أصبحت رائدة فى هذا المجال
و الآن حان الوقت لتوضيح الحل الأمثل و العلاج السحرى لمشاكل ضمور الثدى و عدم تناسقه و هى عملية تكبير الثدى و التى أصبحت من أكثر العمليات الجراحية إنتشاراً فى العالم و ليس فقط فى مصر.
و نود أن ننوه أنه لا حرج فى العلم و الطب إذ انه أوجد العلاج المناسب لمشاكل الثدى و الذى كان له عظيم الأثر فى حل العديد من المشاكل الزوجية.

هل تعد عمليات تكبير الثدى هى الحل لمشكلتى؟

تعد جراحة تكبير الثدى هى الحل الأمثل و العلاج لمشكلتك فى هذه الحالات:
1-ضمور الثدى و صغر حجمه مما يؤثر كثيراً على المظهر و الشكل العام.
2-عدم تناسق الثديين و تماثلهم.
3-إعادة بناء الثدى فى حالات إستئصاله لعلاج الأورام أو فى الحوادث.
4-إصلاح شكل الثدى بعد تغير مظهره نتيجة الحمل و الرضاعة.
5-إستعادة الثقة فى النفس التى تتحسن بالكثير من التفاصيل بعد تكبير الثدى مثل سهولة إختيار الملابس.
6-ضمور الثدى بعد إتباع حميات قاسية و النزول الحاد فى الوزن.

و قد أصبحت عمليات تكبير الثدى من العمليات السهلة و التى لا تتطلب إقامة فى المستشفى سوى يوم واحد و بمقدور السيدة أن تعود لممارسة مهامها اليومية بعد يومين على الأكثر.

تكبير الثدى...خطوة فارقة فى الحياة الزوجية:

لاشك أن عمليات إصلاح الثدى و منها جراحة تكبير الثدى، أصبحت حلاً مبهراً ليس فقط لإستعادة جاذبية المرأة و ثقتها فى نفسها، و لكن بالأكثر إستعادة السعادة الزوجية و حل الكثير من الإضطرابات و المشاكل الزوجية.

قبل جراحة تكبير الثدى:

كما سبق و ذكرنا، فالعلاج و الحل لمشاكل الثدى و ضموره، هو عند جراح التجميل فقط و ليس فى أى أماكن أخرى فهو الخبير بالجراحات التجميلية و هو الذى يملك الأدوات المناسبة للوصول بك إلى المظهر الطبيعى الجذاب.
كل ما عليكى ان تفعليه، هو أن تحجزى موعدك مع جراح التجميل الموثوق فيه و الذى يحظى بالعديد من قصص النجاح المبهرة و الذى يقوم بإجراء العمليات التجميلية فى مركز ذات سمعة طيبة و موثوق فيه طبياً و مهنياً.

قبل تكبير الثدى، ستقومى بالتشاور مع طبيبك عن أنسب الحلول لتكبير الثدى و الحجم المناسب لحالتك حسب حجم القفص الصدرى و الشكل العام. و سوف يقوم بطلب بعض التحاليل الطبية للإطمئنان على صحتك العامة قبل العملية.
و يفضل أطباء التجميل عمل تصوير للثدى أو ماموجرام قبل و بعد العملية.
-أيضاً سوف ينصحك الطبيب بالتوقف عن التدخين قبل العملية ببضعة أيام لتأثير التدخين الضار على الإستشفاء بعد العملية.

طريقتين لتكبير الثدى...و أيهما أفضل؟

فى الواقع، هناك طريقتين أو تقنيتين لتكبير الثدى و هما:
1-حقن الدهون: و يتم عن طريق شفط الدهون من المناطق الغنية بها بالجسم و نقلها للثدى.
2-حشوات السليكون: و يتم عن طريق وضع حشوات السيليكون فى أماكن معينة بالثدى سنتحدث عنها لاحقاً.

يفضل جراحى التجميل التقنية الثانية و هى حشوات السيليكون لهذه الأسباب:
1-يلتزم الطبيب فى حقن الدهون بكمية محددة من الدهون لحقنها بالثدى و هى قد تكون غير مناسبة للوصول للشكل المطلوب أما حشوات السيليكون فتوجد فيها العديد من الأحجام للوصول للشكل الذى تحلم به السيدة.
2-حقن الدهون تقنية غير دائمة حيث تتغير شكلها بعد فترة من الوقت مما يؤثر على شكل الثدى أما تكبير الثدى بالسيليكون فنتيجته دائمة.

إختيار الحجم المناسب للسيليكون هو أهم خطوات العملية:

كلما إقتربنا من الشكل الطبيعى، فهذا هو النجاح بعينه و يُظِهر ذلك خبرة الجراح و فنه و ذكائه فى الوصول للشكل الطبيعى للثدى الغير متكلف.
و يعتمد فى ذلك الطبيب على قياسات معينة، حجم القفص الصدرى، الحجم الذى تحلم به السيدة، حجم الجلد فى منطقة الثدى و نظرة الطبيب الطبية و الفنية للحجم المناسب.
كما أن نود أن نوضح ان تكبير الثدى أكثر من الحجم المناسب لا يؤثر فقط على شكل السيدة و يجعله غير مناسب، و لكنه أيضاً يضر السيدة و يؤثر على فقرات الرقبة و الظهر.

أشكال السيليكون و أحجامهم:

تقدم الطب التجميلى كثيراً و تقدمت معه صناعة السيليكون فقد مر بالعديد من المراحل بدايةً من الشكل العريض المتوسط البروز إلى الشكل الأكثر قرباً للطبيعة و هو الشكل الهرمى المائل و البارز و الذى يعطى شكل الثدى الطبيعى الغير مصطنع.
و توجد العديد من الأحجام و الأشكال لتناسب كافة إحتياجات السيدات حسب حالتها، شكل جسمها و الشكل الذى تحلم به.

أماكن الجرح فى عمليات تكبير الثدى:

تعد عمليات تجميل الثدى و منها تكبير الثدى، هى سر شخصى لدى المرأة و الذى تحب أن تحتفظ به لنفسها دون معرفة من هم حولها. و يقدر جراحى التجميل هذا الأمر، و لذلك فهناك 3 إحتمالات لمكان الجرح فى تكبير الثدى حسب الحالة و هم:
1-حول حلمة الثدى.
2-تحت الإبط.
3-تحت ثنيات الثدى و هو أكثر الأماكن المفضلة عند جراحى التجميل لتواجده فى مكان غير مرئى تماماً كما يتم عمله جرح صغير جداً لا يتعدى 3 سم فيسهل إلتئامه فى وقت قصير.

كيف تتم عملية تكبير الثدى؟

تجرى العملية تحت البنج الكلى. بعض الحالات يمكن إجرائها بالبنج الموضعى.
-تستغرق العملية حوالى 90 دقيقة، قد تحتاج السيدة للمبيت يوم واحد فى المستشفى، و فى اغلب الحالات، لا تحتاج.
-تتم العملية عن طريق شق جراحى صغير جداً فى واحد من الأماكن التى سبق ذكرها ثم يتم وضع حشوة السليكون المناسبة ثم غلق الجرح تجميلياً.

إحتياطات واجبة بعد تكبير الثدى:

-إلتزمى بالراحة بضعة أيام بعد العملية و لا تقومى بحمل أشياء ثقيلة.
-سيقوم الجراح بوصف حمالة صدر طبية، إلتزمى بإرتدائها بعد العملية لتحافظ على شكل الثدى الجديد.
-تجنبى النوم على بطنك فى الأيام الأولى من العملية.
-يفضل تجنب العلاقة الحميمة فى الأيام الأولى فقط بعد العملية.

خرافات حول تكبير الثدى:

إنتشرت فى الآونة الأخيرة العديد من الخرافات حول إمكانية تكبير الثدى بالعديد من الوصفات الشعبية و الطرق الغريبة مثل بعض الكريمات، السبراى و الأجهزة. و قد نفى الطب التجميلى و العديد من خبراء التجميل إمكانية تكبير الثدى بهذه الطرق تماماً. إذ أن الطريقة الوحيدة و الآمنة لتكبير الثدى هى عمليات تكبير الثدى فقط.

ما هو السن المناسب لإجراء عملية تكبير الثدى؟

يفضل جراحى التجميل إجراء تكبير الثدى فوق سن 18 سنة لضمان نضوج الثدى و إكتمال نموه.

تكبير الثدى و سرطان الثدى:

من التساؤلات الشائعة أيضاً هى: هل تسبب عملية تكبير الثدى، السرطان؟
للإجابة نود أن نخبرك ان البروتوكول الطبى العالمى و التوصيات العالمية فى حالة إكتشاف ورم بالثدى عند سيدة و إحتياجها لإستئصال الثدى، هو إعادة بناءه بحشوات السيليكون. فقد إتفق العالم الطبى على مدى أمان حشوات السيليكون حتى انه يستخدم لمن له قابلية و إحتمالية عالية لحدوث سرطان الثدى! مما يعنى انه لا يسبب إطلاقاً هذا المرض فهو آمن تماماً. فقط عليكى أن تختارى طبيبك و المركز التجميلى الذى ستقومى بإجراء العملية به، بعناية فائقة.

السؤال الأكثر إنتشاراً...هل تؤثر عملية تكبير الثدى على الرضاعة الطبيعية؟

يجيب خبراء التجميل بعدم وجود أى علاقة بين تكبير الثدى و الرضاعة الطبيعية فهى لا تؤثر عليها تماماً إذ أن حشوات السيليكون يتم وضعها خلف غدة الثدى و عضلة الصدر و بالتالى لا يتأثر إدرار اللبن تماماً.

هل تؤثر عملية تكبير الثدى على نتيجة الماموجرام عند إجراءه بعد العملية؟

لا تتأثر نتيجة الماموجرام بتكبير الثدى. و يفضل الكثير من جراحى التجميل عمله قبل العملية و بعدها.

هل يتأثر الإحساس بالثدى و الحلمة بعد العملية؟

كما ذكرنا سابقاً، فإن حشوات السيليكون يتم وضعها خلف غدة الثدى و خلف الأعصاب المتصلة بالثدى و المسئولة عن الإحساس به، و بالتالى فالإحساس يكون طبيعى تماماً كما تتميز حشوات السيليكون الحديثة و التى نستخدمها فى تجميل كلينيك بمرونتها و قربها من الشكل و التكوين الطبيعى تماماً.

هل الضغط الجوى بالطائرة يؤثر على حشوة السيليكون إذا قمت بالطيران بعد تكبير الثدى؟

حشوة السيليكون بالرغم من مرونتها الشديدة إلا انها شديدة الصلابة و التماسك و لا تتأثر إطلاقاً بأى ضغط مهما كانت قوته.

 تجميل كلينيك و تكبير الثدى:

تعد عملية تكبير الثدى من أكثر العمليات الشائعة فى تجميل كلينيك و التى تتميز بإجرائها بأحدث التقنيات العالمية كما نستخدم أجود أنواع الحشوات و المصرح بها من منظمة الغذاء و الدواء المريكية لنضمن لكى ليس فقط أفضل شكل و لكن أيضاً إجراء أكثر أماناً.





===================================