الرئيسية تجميل الوجه تجميل الأنف

تجميل الأنف

تجميل الأنف

بضعة ملليمترات فقط فى تكوين الأنف، تحدث فارقاً كبيراً.
فكون الأنف فى منتصف الوجه، يجعلها مؤثرة جداً فى الشكل و المظهر العام.
تجميل الأنف...أشهر العمليات التجميلية الآن، بالرغم من يساطتها إلا انها فى منتهى الدقة إذ يتم فيها تغيير الهيكل العظمى و الغضروفى للأنف و هى مساحات صغيرة جداً و عالية الدقة. لذا يرفض الكثير من أطباء التجميل إجراء جراحات تجميل الأنف لإحتياجها الشديد للخبرة، المهارة و الحرفية.

يشتهر تجميل كلينيك بإجراء العديد من جراحات تجميل الأنف و لديه العديد من قصص النجاح لتجميل الأنف و التى يفخر بها.

ما هى عملية تجميل الأنف؟

لأسباب عديدة سنتحدث عنها، يصبح شكل الأنف غير مرضى لصاحبها، و بالطبع لا يمكن إخفائها أو تدارى عيوبها. بالتالى تؤثر كثيراً على الثقة بالنفس و على رضاء الشخص عن نفسه.
ظهرت عمليات تجميل الأنف لتحل هذه المشكلة، فمن خلال تغيير فى بضع ملليمترات داخل تكوين الأنف، يحدث الفارق المبهر فى شكل الأنف الخارجى.



هل يوجد أنواع لعمليات تجميل الأنف؟
نعم، لقد تعددت أنواع عمليات تجميل الأنف و ذلك لإختلاف أهدافها، البعض منها يكون هدفه تجميل شكل الأنف و البعض الأخر يكون هدفه علاجيًا. فعمليات تجميل الأنف ساعدت الكثير من الرجال و السيدات على حد سواء على تغيير واقعهم و هو واقع كان يسبب الكثير من الضرر النفسي و الجسدي و الشعور بعدم الإرضاء تجاه شكل الأنف و ملائمتها لملامح الوجه.

من أنواع عمليات تجميل الأنف:
1-عملية تجميل الأنف بعد الصدمات (إعادة هيكلة الأنف):
هذا النوع من عمليات تجميل الأنف يعد من النوع العلاجي حيث تقوم الجراحة بتصليح كسور أو تشوهات نتجت عن طريق حادث أو ممارسة رياضة عنيفة (صدمة) و الذي قد يؤدي إلى تلف في مجرى الهواء أو وجود أورام يجب إزالتها، في مثل هذه الحالات تكون الجراحة لإستعادة الأنسجة و إصلاح جراحي عن طريق استخدام طعوم و لوحات من أجزاء مختلفة من الجسم لإستعادة الأنسجة المفقودة.


2-عملية تصغير الأنف:
تتم هذه الجراحة أيضًا للهدفين التجميلي و العلاجي فهي عملية تصحيح وإعادة بناء للأنف مثل تغيير الزاوية الموجودة بين الأنف و الفم في حالات مثل وجود عيوب خلقية أو وجود عائق في عملية التنفس للمريض.


3-عملية تكبير الأنف:
هذه الجراحة من النوع التجميلي و يتم خلالها زيادة حجم أجزاء معينة من الأنف عن طريق إضافة ارتفاع لجسر الأنف أو تغيير شكل رأس الأنف حتى يزداد الطول المرغوب به ليحصل الأنف على مظهر أفضل يرضي المريض أو المريضة.


4-تجميل أرنبة الأنف (الطرف الأنفي):
الهدف الأساسي لهذه الجراحة هي تجميل شكل الأنف و هي الجراحة الأكثر تداولًا فهي تعد أفضل حل للمرضى الغير راضيين عن شكل أنفهم مما ينعكس بشكل سلبي على نفسية المريض. تتم الجراحة عن طريق إضافة أو إزالة غضروف أو أنسجة لتجميل شكل الأنف.


5-تجميل الأنف العرقي:
هي جراحة تجميلية للأنف حتى يكون متناسقًا و ملائم لملامح الوجه مع الحفاظ على الشكل العرقي الأصلي للأنف مثل الأنف الأفريقي أو الأسيوي ذو  الشكل المميز.

متى نحتاج لعمليات تجميل الأنف؟

تنحصر أسباب اللجوء لعمليات تجميل الأنف فى 3 اسباب رئيسية:
1-أسباب تجميلية: حيث يتم إصلاح عيوب شكلية فى الأنف من حيث الطول، العرض، الإرتفاع، مقدمة الأنف أو مكان الأرنبة.
2-أسباب وظيفية: حيث تجرى عمليات تجميل الأنف لإصلاح مشكلة وظيفية فى الأنف مثل مشاكل التنفس و الشخير.
3-أسباب إصلاحية: كإصلاح تشوهات و عيوب خلقية بالأنف مثل الشفه الأرنبية.

كيف تتم عمليات تجميل الأنف المغلقة؟

تسمى عمليات تجميل الأنف الآن بالعمليات المغلقة نتيجة لتطورها حيث أصبحت تجرى بدون أثر خارجى. و ذلك عن طريق إجرائها من داخل فتحتى الأنف دون فتح كامل لها. مما يمنح المريضة ميزة سرعة النقاهة و عدم وجود أى أثر خارجى للعملية.
من خلال فتحتى الأنف، يقوم الجراح بتغيير الهيكل العظمى و الغضروفى للأنف عن طريق إزالة أو إضافة غضارف أو عظام للحصول على أنف متناسق و متماشى مع المقاييس الجمالية للأنف.
تستغرق العملية حوالى ساعتين.

وقت جراحة تجميل الأنف:
جراحة تجميل الأنف تشمل خطوات عديدة التي قد تستغرق وقت طويل قد يتراوح من ساعة الي ساعتين و تظهر نتيجة جراحة تجميل الأنف من داخل غرفة العمليات.
و كما ان وقت جراحة تجميل الأنف قد يختلف من جراحة لأخرى و يعود ذلك لسبب إجراء الجراحة و الهدف منها مثل تصغير أو تكبير الأنف، علاج أعوجاج الأنف، علاج الأنف الأرنبية ، أو قد يتطلب إجراء تصغير الأنف مع علاج الأنف الأرنية معاً أو ماشابه ذلك.
حيث أن وقت جراحة تجميل الأنف يشمل وقت التعقيم للأدوات و الغرفة و المريض أيضاً لمنع حدوث أى عدوى  و من ثم وقت التخدير حتي يتمكن الطبيب من العمل دون أي ردة فعل من المريض أثناء الجراحة لتجنب حدوث أي أخطاء قد تتسبب في فشل الجراحة. و كما ذكرنا من قبل أن وقت الجراحة يختلف من عملية لأخرى بناءً على خطوات علاج الأنف، حيت أنه قد يتبين أن جراحة تجميل الأنف بسيطة و سهلة و لكنها هي عملية معقدة و لا يُسمح بأي خطأ و الميلليميتر الواحد قد يُشكل فارق في النتيجة النهائية لشكل الأنف للحصول على النتيجة المُتفق عليها من المريض و الطبيب المعالج.
لذلك خطوة إعادة تشكيل الأنف هي المرحلة الأهم من الجراحة و تتطلب هذة الخطوة الدقة، التمهل و التركيز الفائق من الجراح المعالج و قد تستغرق تلك المرحلة أكبر وقت ممكن من وقت الجراحة عامة لأنها هي الخطوة الحاسمة في النتيجة النهائية لشكل الأنف المطلوب تحقيقها.
لأن الطبيب في تلك الخطوة قد يحتاج نقل غضاريف من منطقة أخرى مثل الأذن أو القفص الصدري في الجسم لإعادة تشكيل الأنف و أيضاً يمكن إزالة جزء من عظام الأنف أى البروز التى قد تشوه المظهر الجمالي للأنف و الوجه عامة. 
و من ثم تأتي مرحلة غلق الجرح بغرز صغيرة جداً تجميلية ،التي تحتاج الدقة الشديدة حتى ألا تكون الغرز مرئية و تشوه مظهر جمال الأنف. و لذلك علينا التأكد من أنه على الرغم من سهولة الجراحة و صغر حجم الأنف مقارنة بأي عضو أخر في الجسم ألا أنه قد تتطلب الجراحة الوقت الكافي لتجنب اي أخطاء قد تتسبب في فشل الجراحة أو إعادة الجراحة مرة أخرى.

هل عملية تجميل الأنف مؤلمة؟
الشعور بالألم يعد من أكبر مخاوف المرضي قبل الخضوع لأي عملية لا عملية تجميل الأنف فقط. فهو شعور طبيعي تمامًا و يمكن تفهمه. لأن أي عملية جراحية تعد تجربة جديدة على المريض و ما قد يساعده على تخطي هذا الخوف هو فهم كل شئ عن الجراحة و ما قد يواجهه بعد إتمام الجراحة. كمثال للأمور التي يجب على المريض فهمها هي التخدير أثناء الجراحة كخطوة لتجنب الألم. 


التخدير أثناء العملية ينقسم إلى نوعين؛ تخدير موضعي و تخدير عام و ذلك لتجنب أي شعور بالألم أثناء إجراء العملية. فإختيار نوع التخدير يحدده الجراح حسب مدى تعقيد الجراحة و مكان إتمام الجراحة . فالتخدير الموضعي عادة يكون في حالة أن الجراحة تتم في عيادة الطبيب و أن تكون الجراحة بسيطة. فيكون عن طريق إعطاء المريض مسكن عن طريق الحقن داخل أنسجة الأنف و يتم أيضًا إعطاء المريض المزيد من المسكن عن طريق الأنبوب الوريدي؛ قد يشعر المريض ببعض الدوخة و لكن لن يفقد وعيه او يشعر بالنعاس و ذلك لضمان أفضل نتيجة مع التأكد بعدم شعور المريض بأي ألم. 
أما بالنسبة للتخدير العام فهو يتم في الجراحات المعقدة والتي تتم في المستشفى و يتم من خلال إعطاء المريض مخدر عن طريق الإستنشاق أو عن طريق أنبوب وريدي في اليد، العنق أو الصدر. يمكننا التخمين من الأسم (تخدير عام) أن هذا النوع من التخدير يكون تخدير كلي حيث يفقد المريض وعيه بالكامل.

فبذلك اعزائي يمكننا الإطمئنان فيما يخص الشعور بالألم أثناء الجراحة، فالجراحة ليست مؤلمة كما تخوّف البعض منكم في السابق.

أما بعد إتمام العملية فيكون هناك ألم بسيط و لكن ذلك أمر متوقع، فقد تمت جراحة بهذا المكان و من الطبيعي الشعور ببعض الألم أثناء التنفس بسبب التورم في الناتج عن الجراحة.فسريعًا ذلك التورم يقل حتى يختفي و تلتئم أية جروح بأنسجة الأنف الداخلية. 
فلا داعي للقلق أعزائي من الألم أثناء أو بعد عملية تجميل الأنف فهي بداية جديدة يجب عليك أن تتحلى بالأمل و الحماس من اجلها.

المهارة، الخبرة و الدقة...كلمات السر فى نجاح جراحات تجميل الأنف:

تعد المهارة، الخبرة و الدقة هى كلمات السر لنجاح عمليات تجميل الأنف، إذ كما قلنا سابقاً فهى تشمل تغييرات فى أماكن دقيقة جداً بالأنف. أيضاً الأمان هو من أهم الأسس و المعايير التى يبنى عليها نجاح الجراحات التجميلية. فيجب على جراح التجميل مراعاة الأمان جيداً فى جراحاته و ذلك من خلال:
1-إختيار طبيب التخدير الكفء.
2-إختيار المستشفى المجهزة و العالية الجودة.
3-العمل بأدوات جراحية على أعلى مستوى من الأمان و الجودة.

إصلاح عمليات تجميل الأنف...صعبة لكن ممكنة!

تجميل الأنف للمرة الأولى هو الأفضل بالطبع و ذلك لإمتلاك الجراح لإمكانيات متعددة للعملية. و لكن إصلاح عمليات تجميل أنف فاشلة هو أمر غير مستحيل، قد تكون أصعب من المرة الأولى و لكن الجراح الكفء بمقدوره القيام بها بمهارة لتحصل المريضة على نتيجة مرضية.
لذا تنصح تجميل كلينيك بعدم إضاعتك لفرصة المرة الأولى لتجميل الأنف، و التريث جيداً قبل إختيار الجراح الكفء، الخبرة و المتمرس فى إجراء هذه العمليات.

6 مميزات لعملية تجميل الأنف:

عمليات تجميل الأنف ليست فقط لتغيير الشكل الخارجى أو إصلاحه فقط، لكنها تشمل العديد من المميزات الأخرى مثل:
1-إصلاح التشوهات و العيوب الخلقية مثل الشفة الأرنبية.
2-إصلاح كسور الأنف أو بعد الحوادث أو أخطاء الملاكمة.
3-علاج أورام الأنف.
4-علاج الجيوب الأنفية المزمنة.
5-علاج مشكلة الشخير المتعبة و المسيية للضيق و التوتر لصاحبها.
6-علاج مشاكل التنفس و أهمها مشكلة إنقطاع التنفس الليلى.

ماذا بعد عمليات تجميل الأنف؟

1-لا حاجة للبقاء فى المستشفى، فيمكن للمريضة الخروج من المستشفى بعد بضعة ساعات من العملية.
2-سيتم وضع دعامة على الأنف لمدة أسبوع بعد العملية لتقليل التورم و تأقلم الأنف على الشكل الجديد.
3-يفضل عمل مساج للأنف فى الفترات الأولى.
4-قد يحدث بعض التورم ، الكدمات و النزيف البسيط من الأنف فى الأيام الأولى بعد العملية و هى أعراض طبيعية و يمكن السيطرة عليها.
5-تظهر النتيجة مباشرةً بعد العملية و لكنها تتضح أكثر و تتبلور بعد زوال التورم فى خلال شهر على الأكثر.

نتائج تجميل الأنف:
* ما قبل نتائج جراحة تجميل الانف:
على جميع المقبلين لإجراء جراحة تجميل الانف التحدث مع الطبيب المعالج لتوضيح سبب هذة الخطوة و الهدف منها.
لعلاج المشكلة الصحية مثل ضيق مسار الهواء في الأنف بسبب مشاكل في الهيكل العظمي للأنف. حيث يلجأ الكثير لعلاج مشاكل منها صغر أو كبر حجم الأنف أو أعوجاج عظام الأنف أو الأنف الأرنبية.
وذلك حتى يفهم الطبيب رغبات المريض وإذا كانت واقعية و يمكن الحصول عليها أم لا و شرح كل إمكانيات الجراح للمريض. مع توضيح أي مخاطر قد يواجهها المريض بعد الجراحة و النتائج المتوقع حدوثها مع تغييرات طفيفة قد تحدث خارج عن السيطرة.
و أيضاً يقوم الطبيب بتوضيح ملامح جمال الأنف على أنها تختلف من شخص لأخر لأن الهدف الأساسي من الجراحة هو تناسق الملامح كلها مع بعض. حيث أنه يمكن أن يكون المريض يرغب في الحصول على أنف صغيرة و قصيرة قد تشوه المظهر الجمالي للوجه تماماً. لذلك يجب على المريض أخذ مشورة الطبيب في رغبات ملامح الأنف.

* نتائج ما بعد جراحة تجميل الأنف:
كما ذكرنا من قبل عن أهمية جلسة الحديث بين الطبيب و المريض قبل الجراحة، التي من خلالها يقوم بشرح توقعات النتائج لجراحة تجميل الأنف.
حيث أن النتائج العامة تظهر منذ نهاية الجراحة أثناء غرفة العمليات و لكن يوجد تورمات و أنتفاخات حول الأنف من أثار الجراحة التي تختفي مع الوقت للحصول على النتائج النهائية.
و يمكن أن يتم إعادة جراحة تجميل الأنف مرة أخرى إن لم تكن النتائج مرضية على الإطلاق "تحدث في حالات نادرة جداً".و ذلك مع الأخذ في الأعتبار أن النتائج النهائية لن تكون مثل المتوقع 100%.  


ما هو نوع البنج المستخدم فى عمليات تجميل الأنف؟

البنج المستخدم فى عمليات تجميل الأنف هو البنج الكلى و ذلك لإقتراب الأنف من المجرى التنفسى، ايضاً لدقة العمل فى هذا النوع من العمليات.

ما هى تكلفة عمليات تجميل الأنف؟

تختلف تكلفة جراحات تجميل الأنف حسب الحالة و الإجراءات التى ستتم فيها، أيضاً المستشفى التى ستتم فيها العملية.
تعد أسعار عمليات تجميل الانف في مصر من بين الأقل تكلفة في العالم العربي بشكل عام حيث تتراوح تكلفة عملية تجميل الانف في مصر في أغلب الأحيان ما بين 12 ألف إلى 40 ألف جنيه مصري . كما أنها تعتبر الأفضل و ليس فقط الأرخص حيث تحرص مراكز التجميل على اتباع أحدث تقنيات ممكنة في عمليات تجميل الأنف بمختلف أنواعها. كما أن الأطباء المصريين يعتبروا من أفضل و أكفأ الأطباء على مستوى العالم كما أن خبرة أطباء التجميل المصريين في تخصص تجميل الأنف ليست بقصيرة بل تتعدى فترة ال 20 عاما من الخبرة في مجال تجميل الأنف لذا تعتبر مصر هي الوجهة الأساسية لمن يعاني من مشاكل بالأنف .

هناك عدة عوامل تلعب دوراً أساسياً في تحديد تكلفة العملية و منها : 
1- نوع العملية حيث تختلف عمليات تجميل الأنف من تصغير للأنف , تجميل الحاجز الأنفي , تصغير فتحات الأنف و غيرها ويتم تحديد تكلفة العملية بناءاً على تحديد نوعية العملية أولاً و لكن يعد تعديل الحاجز الأنفي هي الأقل في التكلفة بينما تأتي عملية إعادة تأهيل الأنف الشاملة في المرتبة الأولى كأغلى تكلفة بين عمليات تجميل الأنف .
2- شهرة الطبيب أو المركز الطبي حيث تختلف تكلفة العملية بناءاً على أسم الجراح الذي سيجري العملية و شهرة المركز و نظافته .
لذا فإن انواع عمليات تجميل الانف كثيره ولكل نوع سعره الخاص و الذي يعتمد على عدة عوامل  , فالأنف المشوه قد يحتاج الي مجهود أكبر في تجميله و ارجاعه للشكل الطبيعي و هناك أنف يحتاج للتصغير و آخر للتكبير و هكذا . ولكن عمليات تجميل الأنف هي من العمليات الضرورية حيث أنها لا تقتصر على جعل الأنف تظهر بشكل أجمل و لكن أيضاً تساعد في تسهيل عملية التنفس .

أسعار عمليات تجميل الأنف:
كما ذكرنا سابقًا, فإن عملية تجميل الأنف هي عبارة عن تحسين الشكل الجمالي للأنف سواء كان عن طريق تدخل جراحي و إعادة تهيئة الغضاريف و تشكيلها, أو عن طريق حقن الفيلر لمنطقة الأنف. و بهذا قد تكون عمليات تجميل الأنف إما عن طريق التدخل الجراحي أو عن طريق الحقن دون اللجوء لأي نوع من التدخل الجراحي. 

يتم استخدام أحدث التقنيات التكنولوجية الطبية و أحدث الآلات حتى نصل إلى أفضل التائج و بأعلى دقة. و لكن بالطبع هناك بعض الإجراءات الأساسية التي يجب على كل المقبلين للخضوع لمثل هذه العملية, أن يتبعوها. ألا و هي:
* بداية يجب على الشخص الذي يريد تجميل الأنف, أن يذهب إلى الطبيب المختص و يعرفه أسبابه الرئيسية لإجراء هذه العملية. فقد تكون هذه الأسباب لعلاج مشكلة صحية مثل ضيق التنفس أو لتحسين الشكل الجمالي.
* بعدما يفهم الطبيب رغبة المريض و هدفه من إجراء مثل هذه العملية, يبدأ الطبيب بإرشاد المريض بالحلول المناسبة. كما أنه يوضح للمريض عن أشكال المخاطر التي من الممكن أن تحدث, و كيف سنواجهها.
* يطلب الطبيب من المريض بعض الفحوصات و الأشعة الهامة, كما أنه يسأل المريض عن تاريخه المرضي. و تعتبر هذه المعلومات في غاية الأهمية قبل إجراء مثل هذا النوع من العمليات و خاصة, عمليات تجميل الأنف عن طريق التدخل الجراحي. 

و عن أسعار تكلفة هذه العمليات, فهي متنوعة و تختلف طبقًا للعوامل الآتية:
- تختلف حسب حالة المريض. فحين يفحص الطبيب الأنف و يفهم السبب الرئيسي من إجراء هذه العملية. يحدد لك أي نوع من العمليات يناسبك.
- كما أن العملية تختلف من كونها جراحية أو غير جراحية, و هذا أيضًا طبقًا لحالة المريض و احتياجاته.
- و هناك عوامل في غاية الأهمية في اختلاف تكلفة أسعار مثل هذه العمليات, و هي:
 * مدى كفاءة و خبرة الطبيب الذي سيجري العملية.
 * أنواع الآلات و الأجهزة الطبية المستخدمة و هل هي من أحدث الأجهزة أم لا.
 * مستوى كفاءة و جودة المستشفى أو المركز الطبي الذي سيجرى فيه العملية.
و بالطبع عزيزي كي تجري مثل هذه العملية, عليك بالبحث عن الأطباء المشهود لها بالكفاءة و الخبرة, و لها الكثير من قصص النجاح المعروفة و المشهورة. و أيضًا تبحث عن المستشفيات و المراكز التي تحتوي على أحدث الأجهزة, كي تضمن أفضل النتائج. 
لمعرفة المزيد عن تكلفة الأسعار, يمكنك التواصل معنا من خلال موقعنا الإلكتروني و الأرقام الموضحة به. 

موانع إجراء عمليات تجميل الأنف:

لا تصلح عمليات تجميل الأنف لهذه الحالات:
1-من يعانوا من إلتهابات مزمنة بالأنف.
2-من يعانوا من مرض مزمن يسبب النزيف.
3-من هم أقل من 18 سنة لعدم إكتمال نمو الهيكل العظمى و الغضروفى للأنف.

*الناحية الوظيفية للأنف هو أمر فى غاية الأهمية فى عمليات تجميل الأنف إذ لابد من إعتبارها جيداً أثناء العملية و الحفاظ عليها. فليس الشكل الخارجى هو كل ما فى عمليات تجميل الأنف، و لكن الجانبين معاً.

‏الفيلر في إيجاز:
و هو من أحدث طرق العلاج المستخدمة للوصول إلى بشرة أكثر نضارة و امتلاء. و بهذا تختفي التجاعيد من بشرة الوجه. و يتم استخدام الفيلر في مناطق مختلفة من الجسم كالذقن و الفم و الأنف. و هنا سنتحدث أكثر عن استخدام الفيلر لتجميل الأنف. 

حقن الفيلر في تجميل الأنف:
حيث أن الأنف هو عضو رئيسي موجود و ظاهر بمقدمة الوجه, فهو يلعب دور رئيسي في الشكل الجمالي لك. ففي بعض الأحيان يكون هناك فراغات حول منطقة الأنف أو تجاعيد تظهر بهذه المنطقة. فيتم علاج هذه الفراغات و التجاعيد عن طريق حقن الفيلر. و هناك نوعان من الفيلر:
* الأول و هو النوع الدائم: و يتكون من مجموعة مواد كيميائية, و تبقى في الجسم فترات طويلة دون امتصاص. ولكن تم اكتشاف أثار جانبية كثيرة لها. 
* الثاني و هو النوع المؤقت: حيث يستخدم هنا مواد طبيعية كحمض الهيالورونيك و الكولاجين. و مثل هذه المواد الطبيعية لا تبقى بالجسم فترات طويلة و يتم امتصاصها من قبل الجسم خلال سنة بالأكثر.
 
كيف تتخذ قرارك في حقن الفيلر للأنف؟؟؟
- في البداية, يجب عليك مناقشة الطبيب الخاص في مثل هذا النوع من جراحات التجميل للأنف, مع التأكيد أن هذه العملية تتم من خلال حقن رقيقة جدًا بالجلد. فهي ليست عملية جراحية. 
- كي تختار الطبيب المناسب, عليك البحث جيدًا عن أصحاب الكفاءات, و المشهود لهم من الكثير من الناس, و الذي له الكثير من قصص النجاح التي كانت سبب بهجة لكثيرين. 
- بعد أن يفحصك الطبيب, يبدأ يعرفك بعض المعلومات الهامة, ألا و هي:
  * ماذا عن الفيلر و أنواعه؟ 
  * متى ستظهر نتيجة الفيلر على منطقة الأنف؟
  * متى سيختفي التأثير؟ 
بعد ذلك إذ يتخذ الطبيب القرار المناسب لك, يبدأ في إجراءات العملية. فيستخدم كريم مخدر موضعي, ثم يتم حقن الفيلر في المنطقة المراد علاجها بمهارة عالية. 

متى تظهر نتيجة الفيلر على منطقة الأنف؟
بمجرد إجراء العملية و حقن الفيلر, تستطيع أن ترى النتيجة و الإختلاف المبهر على وجهك. و في خلال يومين من بعد إجراء العملية, تصبح البشرة في غاية النضارة و الإمتلاء. 

متى يخف الورم بعد عملية تجميل الأنف؟

الورم هو أمر لا مفر منه و لا داعي للقلق منه بعد عملية تجميل الأنف، و يحدث ذلك لأنها عملية تساعد على تغيير مظهر الأنف و تحسن التنفس لتجنب الشخير أثناء النوم. قد يظل هذا التورم موجود لمدة أسابيع أو أشهر ، حيث انه بعد أن يتم إزالة البروز الموجود في الأنف فإن التورم فيها يكبر، و قد يسبب التهابات في الأنف، و في تلك الحالة يجب اتخاذ الخطوات الإتية لعلاج هذا الورم:
1- تجنب الإنحناء في الأيام الأولى من العملية لعدم حدوث تضخم لذلك الورم.
2- إبقاء الرأس مرفوعة دائماً، و ذلك عن طريق النوم فوق عدة وسائد أو حتى النوم جلوساً عل ى الكرسي لضمان وضعية الرقبة المستقيمة.
3- ممنوع التعرض للشمس في هذه الفترة، و في حالة الخروج للضرورة يجب استخدام واقي الشمس قبل الخروج خاصةً وقت الظهيرة بعامل حماية 30 أ أكثر مع ارتداء قبعة عريضة للحماية من الشمس.
4- أن يترك الشخص الشريط اللاصق الموجود على الأنف، لتجنب حدوث أي مضاعفات.
5- تجنب استنشاق كمية كبيرة من الهواء دفعةً واحدة.
6- تناول مسكنات الألم الموصوفة من الجراح و الإلتزام بأخذها في مواعيدها المحددة من الطبيب، لتجنب ارتفاع ضغط الدم الذي قد يسبب نزيف في الأنف نتيجة الألم الشديد و بالتالي تجنب زيادة الورم.
7- الإستمرار في تناول الطعام الصحي الذي يحتوي على نسبة عالية من الألياف مثل الفواكه و الخضروات، و يفضل أن يكون النظام الغذائي منخفض الصوديوم.
8- ممنوع منعاً باتاً العودة للتدخين في هذه الفترة،و عدم الجلوس مع مدخن آخر في نفس المكان.
9- استخدام كمادات باردة في الأيام الأولى فقط من الجراحة، و وضع أكياس ثلج على الخدين عدة مرات في اليوم لحين التخلص من آثار الكدمات.
10- الإلتزام بالمشي لمنع حدوث جلطات دموية من التشكل و يقلل من التورم.
11- تنظيف الأنف لتقليل التورم من الداخل، لأن بعد الجراحة تنتج بعض الإفرازات الأنفية من مخاط و دم في الأيام القليلة التالية للعملية، و يتم تنظيف هذه الإفرازات عن طريق قطعة قطن يتم غمسها في بيروكسيد الهيدروجين مرة كل ساعة، و ذلك منعاً لتراكم الإفرازات التي من الممكن أن تسبب تكوين قشور داخل الأنف.


===================================