الرئيسية خدمات غير جراحية الهايفو

الهايفو

ما هى تقنية الهايفو؟

تقنية الهايفو هى المنافس الأقوى للخيوط الطبية لشد الوجه و الرقبة. فالمثلث الذهبى للوجه هو ما تسعى إليه كل السيدات و تحلم به. و قد ظهرت العديد من التقنيات الغير جراحية لشد الوجه و تحقيق هذا المثلث الذهبى، إلا أن الكثير منها أصبح يصاحبها بعض المضاعفات.
إلى أن ظهرت الخيوط الطبية و ظهرت نتائجها المذهلة و لكن البعض لا يفضل إدخال أى منتج داخل بشرته.
لذلك إبتكر الطب التجميلى تقنية الهايفو و هى من أحدث التقنيات الآن لشد الوجه و الرقبة. تعمل تقنية الهايفو عن طريق الموجات فوق الصوتية التى تؤثر على الطبقات العميقة للجلد فتمنحك الشد المطلوب.

كيف تعمل تقنية الهايفو؟

الهايفو هو إختصار لمصطلح HIFU أو High Intensity Focused Ultrasound أى الموجات فوق الصوتية الشديدة التركيز.
تعمل التقنية عن طريق تسليط هذه الموجات فوق الصوتية على المناطق المتهدلة و المترهلة بالجلد فتنشئ إهتزازات ميكانيكية بين طبقات الجلد. تعمل هذه الإهتزازات على التعامل مع الكولاجين و الإيلاستين الذى فقد فعاليته مع التقدم فى العمر. فتنشطه و تحفز إنتاجه ليحدث الشد المطلوب بالجلد.
تشبه هذه التقنية إجراء السونار العادى على البطن بالموجات فوق الصوتية إلا انها تختلف فى القوة و العمق. فهى تعمل على 3 درجات مختلفة للوصول إلى أعماق مختلفة من الجلد و بذلك تستطيع تحقيق الشد المطلوب بمختلف حالات الجلد.
*تقنية الهايفو تصلح للدرجات الخفيفة و المتوسطة من تهدل الجلد و التجاعيد. أما الدرجة الشديدة فلا بديل لها عن جراحة شد الوجه و الرقبة.

8 مميزات لتقنية الهايفو:

1-تقنية سريعة و سهلة.
2-تحتاجين لجلسة واحدة فقط فى الحالات الخفيفة.
3-إجراء غير جراحى و لا يحتاج للتخدير.
4-فترة نقاهة قصيرة جداُ.
5-لا توجد مضاعفات أو آثار جانبية للتقنية.
6-الهايفو غير مؤلم.
7-تستمر النتائج لفترات طويلة تصل إلى سنة و أكثر.
8-نتائج مذهلة من شد الوجه و الرقبة.

الهايفو و الذقن المزدوجة:

الذقن المزدوجة هى مشكلة جمالية تحدث بسبب تراكم الدهون فى الرقبة مما يجعل الذقن فى محاذاة الرقبة. و الذى بدوره يؤثر كثيراً على مظهر الوجه.
تصلح تقنية الهايفو لعلاج هذه المشكلة عن طريق شد الرقبة.

ما هى خطوات جلسة الهايفو؟

1-يتم تنظيف المنطقة المطلوب علاجها.
2-يتم دهان كريم مخدر موضعى.
3-تسلط الموجات فوق الصوتية على المناطق المتهدلة و التى تعانى من التجاعيد عن طريق مقبض يدوى.
4-قد تشعرين ببعض الضغط و الحرارة نتيجة إختراق الموجات فوق الصوتية لطبقات الجلد.
*تستغرق الجلسة من ساعة إلى ساعة و نصف حسب الحالة.

هل تصلح تقنية الهايفو لى؟

تصلح لكى تقنية الهايفو إذا كنتى:
1-تعانى من تهدل خفيف أو متوسط بالوجه و الرقبة.
2-تعانى من البشرة المتعبة و المرهقه.
3-لا تفضلين إدخال منتج فى بشرتك كالخيوط الطبية، البوتكس و الفيلر.

كم جلسة أحتاج؟ و ما مدى فعاليتها؟

المذهل فى تقنية الهايفو، انك تحتاجين إلى جلسة واحدة فقط فى الحالات الخفيفة. و قد تحتاجين إلى جلستين فى الحالات المتوسطة بفارق 6 أشهر. تدوم النتائج لفترات طويلة قد تصل إلى سنة و أكثر.
قد تحتاجين إلى جلسة أخرى بعد سنة للحفاظ على نتائج الشد التى حققتها لكى الجلسة الأولى.

هل تحتاج الجلسة إلى تخدير؟

الإجابة:لا، لا حاجة إلى التخدير قبل إجراء جلسة الهايفو. فقط دهان لكريم مخدر موضعى.

هل تعتبر الهايفو تقنية مؤلمة؟

الإجابة: لا، لا تعد تقنية الهايفو مؤلمة. فقط قد تشعرين ببعض الحرارة و الضغط الخفيف خلال الجلسة و الذى يزول خلال دقائق.

ماذا عن فترة النقاهة بعد الجلسة؟

تعد فترة النقاهة بعد جلسة الهايفو قصيرة. إذ لا تحدث التقنية أى مضاعفات أو تورم. و لذلك بإمكانك الرجوع لعملك و ممارسة مهمامك اليومية بعد الجلسة مباشرةً.

متى أتوقع ظهور النتائج بعد جلسة الهايفو؟

تظهر النتيجة بعد أسبوعين إى 3 أسابيع. و هى فترة منطقية لأن التقنية تعمل من خلال تحغيز إنتاج الكولاجين و الإيلاستين. و من خلال تأثير الموجات فوق الصوتية على الطبقات العميقة بالجلد لتحدث الشد المطلوب. الأمر الذى يحتاج لبعض الوقت ليحدث التغيير المتوقع.

هل تعتبر تقنية الهايفو تقنية آمنة؟

نعم، هى تقنية آمنة تماماً. فالموجات الفوق الصوتية آمنة و تستخدم فى العديد من الإستخدامات الطبية الأخرى بالجسم.
و تمت الموافقة عليها من منظمة الغذاء و الدواء الأمريكية FDA فى عام 2007.

هل الهايفو تقنية فعالة؟

تمنح الهايفو نتائج ممتازة فى شد الوجه و الرقبة. و تعتمد النتيجة على عدة عوامل:
1-مدى توقعى للنتيجة. فهى مازالت تقنية غير جراحية تصلح للدرجات الخفيفة و المتوسطة من الترهلات و التجاعيد. أما الدرجات العنيفة فلا يصلح معها إلا جراحة شد الوجه.
2-مدى أمانة المركز التجميلى و الطبيب فى إحداث عدد صحيح من النقاط الحرارية المركزة لتحقق النتيجة المطلوبة.

الهايفو...تقنية لشد الوجه بدون مضاعفات:

جمال تقنية الهايفو يظهر فى تحقيق نتائج مبهرة لشد الوجه و الرقبة و بدون مضاعفات أو أثار جانبية. و ذلك لأن الموجات فوق الصوتية تعمل على طبقات عميقة من الجلد و فى نقاط مركزة و لا تعمل على الطبقة السطحية. و بالتالى تجنب المريضة الكثير من المضاعفات المحتملة.

===================================